التخطي إلى المحتوى ↓

تاريخ مدارس العالم المتحد والأفكار المؤسسة

 إنّ أهداف وغاية مدارس العالم المتحد، في عالمنا المضطرب في القرن الـ 21، ذات صلة بواقعنا اليوم كما كانت عام 1962 - وربما أكثر من ذلك.

تأسست مدارس العالم المتحد عام 1962 عندما استقبلت كليّة الأطلنطي في جنوب ويلز، المملكة المتحدة، أول مجموعة طلابيّة. في وقت كانت فيه الحرب الباردة في شدّتها، كان هدفها جمع الأفراد اليافعين من بلدان مختلفة معاَ، للعمل نحو السلام من خلال تعليم يعتمد على التعلّم المشترك والتعاون والتفاهم.

تم وضع مفاهيم التعليم الخاص بمدارس العالم المتحد اعتماداَ على أفكار العالم التربوي الألماني كورت هان، أحد مؤسسي حركة مدراس العالم المتحد. كان كورت هان يؤمن بكون التعليم المدرسي عمليّة تحضيريّة للحياة المستقبليّة، وليس فقط للدراسة الجامعيّة، وأنّ للتعليم دور في مساعدة الطلاب على اكتساب الصلابة والقدرة على تقبّل الفشل وكذلك النجاح.

كان تأسيس مدارس العالم المتحد عام 1962 ذروة ما وصلت إليه أفكار هان حول التعليم. كان هان رائد في مجال التعليم، بعض مبادراته السابقة تشمل مدرسة سالم في ألمانيا ومنظمة أوتوورد باوند التعليميّة. ومن ثم، في عام 1958، أثناء حضوره مؤتمر في كليّة أعضاء حلف الشمال أطلسي NATO، ألهمه التعاون الذي شهده بين خصوم سابقين من الحرب العالميّة الثانيّة. وكان تفكيره حول إن أمكن تعليم وتربية الشباب من كافة أنحاء العالم معاَ، فبإمكاننا منع الصراعات المستقبليّة. من هذا الإيمان بقوّة التعليم لتغيير العالم، ولدت حركة مدارس العالم المتحد، وهدفها جعل التعليم قوّة لتوحيد العالم والدول والثقافات من أجل سلام واستدامة المستقبل.

إنّ مدارس العالم المتحد ملتزمة، إلى يومنا هذا، بتقديم تجربة تعليميّة تتحدى الفكر وتطوّر الشخصية بهدف إلهام الطلاب ليصبحوا سعاة التغيير الإيجابي، ولخلق مستقبل أكثر سلاماَ واستدامةَ.

Page 1

A timeline

مدارس العالم المتحد في يومنا هذا

17


مدرسة وكليّة

150


لدينا تمثيل في أكثر من 150 بلد عبر اللجان الوطنيّة

60,000


نضم أكثر من 60,000 طالب وطالبة من أكثر من 160 بلد مختلف للدراسة في إحدى مدارسنا وكليّاتنا أو للمشاركة في أحد برامجنا القصيرة