التخطي إلى المحتوى ↓

نموذج مدارس العالم المتحد التعليمي ومبادئه

 

ّاتنا أكبر مما نعلم ،إذا استطعنا رؤية ذلك؛ من الممكن حينها، ألّا نرضى بما هو أقل لبقيّة " كورت هان.

حياتنا

لب مبادئ نموذج مدارس العالم المتحد التعليمي التنوّع المتعمّد. بامتداده على كافة أعضاء المجتمع، فهو يعتبر عنصر حيوي لكل مدرسة وكليّة من مدارس العالم المتحد. إنّ كافة الطلاب يستفيدون من التعلّم ضمن بيئة متنوّعة، فهي تساعد على توعية عقولهم والإحساس بالذات، إلى جانب اكتسابهم مؤهلات معترفة دوليّاَ.

نحن نساعد الطلاب على اكتشاف إمكانيّة التغيير. حيث يتعلّم الطلاب أنه بإمكانهم المساعدة في تغيير العالم من خلال أعمالهم الشجاعة والقدوة الشخصيّة والقيادة الغير أنانيّة. ونقوم بدعم الأفراد اليافعين للوصول إلى إمكانيّاتهم الفكريّة، المعنويّة، الجماليّة، العاطفيّة، الاجتماعيّة، الروحية والجسديّة.

تتبع العمليّة التعليميّة 7 مبادئ، والتي تمثّل التزامنا بتعليم الشخص ككل. تتمحور هذه المبادئ حول السّعي للسلام والاستدامة والعدالة الاجتماعيّة، وهي تمثّل هدفنا الأساسي.

1. يجب أن تكون عمليّة التعليم ضمن مجتمع مدرسي متنوّع. يتم اختيار الطلاب من مناطق وفئات اجتماعيّة تعكس مجموعة الخلافات الواسعة والتوتر بين الأفراد.
2. يتطلّب التعليم نشراَ فعّالاَ للتفاهم بين الثقافات وتطوير اهتمام صادق بالآخرين، مع الارتكاز على مشاركة تجارب الحياة والتعاون المعيشي. وهذا يتضمّن التحدّث عن والنقاش حول قضايا عالميّة سعياَ نحو السلام.
3. اللياقة البدنيّة واتّباع أسلوب حياة صحي، جزء لا يتجزّأ من تطوير الشخص المتوازن. إذ يحدّ نمط الحياة الغير صحي إمكانيّات الفرد.
4. التواصل الاجتماعي يقع في قلب الحياة المدرسيّة. وهذا يتطلّب المشاركة الكاملة والفعّالة لكافّة أفراد المدرسة أو الكليّة.
5. على الطلاب المقدرة على القيام بأفعال إيجابيّة حول مواضيع تتعلّق بالاستدامة على كل من الصعيد المؤسسي والصعيد الشخصي.
6. يجب أن يحظى الطلاب بفرص لمشاركة مبادراتهم الشخصيّة، الانضباط الذاتي والمسؤوليّة، والقدرة على مواجهة المخاطر وتقبّل التحدّيات. وعلى هذه الفرص أن تكون مصاحبة بدعم شخص بالغ مطمئن، حين أمكن.
7. الاعتراف بحقيقة أنّ الأفراد يمتلكون مواهب وقدرات فريدة من نوعها. حيث يجب تواجد برامج لمساعدة الطلاب بلوغ إمكانيّاتهم القصوى، في كل مدرسة وكليّة.
تتشارك كافة مدارسنا وكليّاتنا أهداف وقيم مدارس العالم المتحد ذاتها، لكن يختلف عمل كلّ منها، بطابع محلّي وإقليمي مميز. يقدّم نموذج مدارس العالم المتحد التعليمي إطار عمل متعارف عليه داخليّاَ، تتبعه كافة مدارسنا وكليّاتنا. ولا يخصص هذا الإطار منهاج دراسي، بل يركّز على مايميّز تجربة مدارس العالم المتحد التعليميّة.