التخطي إلى المحتوى ↓

نشاطات المنهاج الثانوي

 

"الثقة بالمجهود، التواضع في النجاح، تلقّي الهزيمة بروح إيجابيّة، العدل عند الغضب، الحكم السليم حتى في مرارة انكسار الكبرياء والاستعداد للخدمة في كافة الأوقات." كورت هان، مؤسس حركة مدارس العالم المتحد.

'الإبداع والفعل والخدمة' (CAS) مبادئ وجدت دوماَ في قلب تعليم مدارس العالم المتحد. يتم تشجيع  الطلاب من كافة الفئات العمريّة على التفوّق داخل وخارج  قاعة الدراسة بقدر متساوي، من خلال الانخراط والمشاركة في نطاق واسع من النشاطات الإبداعيّة، الجسديّة، الاجتماعيّة والمجتمعيّة.  

تقدّم كل مدرسة وكليّة من مدارس العالم المتحد مجموعة واسعة من نشاطات CAS - يؤسسها ويقودها كل من الطلاب وأعضاء الطاقم المدرسي:

الإبادع: الفنون والتجارب التي تتطلّب تفكير وعمل مبدع. من الأمثلة على ذلك المسرح، الموسيقى، تاريخ الفن، الرحلات الثقافية والرقص.

 الفعل: التمارين الجسديّة والتحديّات الجسديّة. من بعض الأمثلة التسلّق، ركوب الكاياك، مجموعات الجري، كرة السلة، ورياضة الملاحة، وغيرها العديد من النشاطات المتوفرة.

 الخدمة: تبادل تطوّعي غير مدفوع ذو فائدة تعلّميّة للطلاب ولمجتمع المدرسة المحلّي، هذه النشاطات متنوّعة كثيراَ، بعض الأمثلة عليها تتضمّن العمل مع حضانة محليّة، المشاركة بالنشاطات في مخيمات اللاجئين، المشاركة في النشاطات الرياضيّة والمسرحيّة مع الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، التعرّف على العلوم للأطفال والكبار، تقديم دروس محادثة باللغة الإنكليزيّة للمجتمع المحلّي، العمل في مزرعة عضويّة، تبادل الخبرات ما بين الثقافات مع أطفال المدارس الابتدائيّة المحليّة.

 

 الخدمة: تبادل تطوّعي غير مدفوع ذو فائدة تعلّميّة للطلاب ولمجتمع المدرسة المحلّي، هذه النشاطات متنوّعة كثيراَ، بعض الأمثلة عليها تتضمّن العمل مع حضانة محليّة، المشاركة بالنشاطات في مخيمات اللاجئين، المشاركة في النشاطات الرياضيّة والمسرحيّة مع الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، التعرّف على العلوم للأطفال والكبار، تقديم دروس محادثة باللغة الإنكليزيّة للمجتمع المحلّي، العمل في مزرعة عضويّة، تبادل الخبرات ما بين الثقافات مع أطفال المدارس الابتدائيّة المحليّة.

يعبّر برنامج CAS عن عدم كون تعليم مدارس العالم المتحد مجموعة من التحديّات الأكاديميّة فقط، بل مقاربة للحياة: حيث يتم تطوير الاهتمام والتعاطف مع الآخرين. يساعد CAS الطلاب على تسخير مايتعلّموه ضمن قاعة الدراسة وتطبيقه واقعيّاَ. من خلال جعل CAS جزءاَ أساسيّاَ من تجربة مدارس العالم المتحد، ويطوّر الطلاب المهارات الشخصيّة من خلال التعلّم التجريبي، ويدخلون في رحلة مع اكتشاف الذات عن طريق التغلّب على الصعوبات الشخصيّة، ويقدّم توازناَ هاماَ للضغوطات الأكاديميّة.

يعد CAS اليوم أحد العناصر الثلاثة الهامة التي يتوجّب على الطلاب إتمامها كجزء من برنامج شهادة البكالوريا الدولية، وهو المنهاج الذي تقدّمه كافة مدارس العالم المتحد خلال السنتين النهائيتين من الدراسة المدرسيّة. في حين تطلب المدارس التي تدرّس منهاج IB الحد الأدنى من المتطلّبات، فإنّ مدارس العالم المتحد اتّخذت المركز الأول من تلك الناحيّة حيث نشاطات CAS التي تجريها مدارسنا وكليّاتنا خلال فصل دراسي واحد تفوق ما تقّدمه باقي المدارس على مدار العالم الدراسي بأكمله - حيث يرى العديد من خرّيجي مدارس العالم المتحد نشاطات CAS كأهم جزء من تجربة UWC الخاصة بهم.